تشلسي يتحضر لصفقة كيبا القياسية مع بدء العد العكسي لاقفال باب الانتقالات

33

-يتحضر تشلسي لكي يجعل من الإسباني كيبا أريسابالاغا أغلى حارس مرمى في تاريخ كرة القدم، في صفقة تبدو الأبرز على الإطلاق قبل ساعات معدودة على اقفال باب الانتقالات الصيفية في الدوري الإنكليزي الممتاز.

وفي تغيير عن المعتاد في الدوري الانكليزي الممتاز الذي يحصد 2,3 ملياري يورو من عائدات النقل التلفزيوني (من 2016 الى 2017)، تنتهي فترة الانتقالات الصيفية الخميس في الساعة 16,00 ت غ، أي عشية انطلاق المرحلة الأولى، خلافا للبطولات الأوروبية الأخرى التي أبقت على موعدها التقليدي نهاية آب الحالي.

ونجم عن هذا التغيير إسراع أندية النخبة لإتمام صفقاتها لموسم 2018-2019، وأنفق العديد منها مبالغ طائلة لاسيما ليفربول، لكن تبقى هناك بعض التعاقدات العالقة حتى اليوم الأخير ما يزيد من حدة الإثارة.

وفي ظل رغبة الحارس البلجيكي تيبو كورتوا بالتواجد قرب طفليه في مدريد وسعيه للالتحاق بريال مدريد بعد أن دافع عن ألوان الجار اللدود أتلتيكو من 2011 حتى 2014، أتم تشلسي أغلى صفقة في التاريخ بالنسبة لحراس المرمى من خلال ضم كيبا مقابل 71 مليون جنيه استرليني.

وأكد أتلتيك بلباو الإسباني الأربعاء أن حارسه كيبا (23 عاما) فعل البند الخاص بتحرير عقده والبالغ 80 مليون يورو (93 مليون دولار أميركي)، كاشفا في بيان “”الأربعاء 8 آب الساعة 12,02، أبلغت رابطة الدوري الاسباني للمحترفين نادينا، أن اللاعب كيبا أريسابالاغا قد أستكمل من جانب واحد الشروط الخاصة بتحرير عقد العمل الذي يربطه بنادي أتلتيك”.

وتابع النادي “هذا يعني أن اللاعب أبدى رغبته في إنهاء العلاقة التي تربطه مع النادي منذ موسم 2004-2005، وانه سدد قيمة البند الخاصة بتحرير عقده”.

وستتفوق صفقة كيبا على ما أنفقه ليفربول لضم الحارس البرازيلي أليسون مقابل 72,5 مليون يورو قادما من روما الايطالي. كما يبدو تشلسي في طريقه لضم لاعب الوسط الكرواتي ماتيو كوفاتشيتش من ريال مدريد في اطار صفقة تعاقد الأخير مع كورتوا الذي غاب عن تمارين النادي اللندني من أجل الضغط عليه للسماح له بالانتقال الى “سانتياغو برنابيو”.

بعدما أنفق ما يقارب 200 مليون يورو بضم أليسون ومواطنه المدافع فابينيو والغيني نابي كيتا والسويسري شيردان شاكيري، يبدو أن ليفربول سيكون مسترخيا في الساعات القليلة الأخيرة التي تفصله عن اقفال باب الانتقالات، خلافا لغريمه مانشستر يونايتد الذي يأمل بتعزيز مركز قلب الدفاع على أقل تقدير.

ولم يخف المدرب البرتغالي ليونايتد جوزيه مورينيو امتعاضه من ضعف نشاط إدارة النادي في سوق الانتقالات، اذ اكتفت بضم البرازيلي فريد والمدافع البرتغالي الشاب ديوغو دالوت والحارس الاحتياطي لي غرانت.

وحتى أن وسائل الاعلام المحلية تحدثت عن تصادم بين مورينيو ونائب الرئيس التنفيذي للنادي إد وودوورد بسبب فشل الادارة في ضم قلب دفاع من طراز لاعب ليستر سيتي الدولي الإنكليزي هاري ماكغواير.

لكن ليستر لا ينوي التخلي عن لاعبه إلا مقابل صفقة تلائمه، ما قد يدفع يونايتد للبحث في مكان آخر قبل ساعات معدودة على مباراته مع الـ”فوكسز” يوم الجمعة

ويأمل مورينيو في تحقيق المطلب الذي ردده في أكثر من مناسبة بإضافة لاعبين أقله الى تشكيلته قبل اقفال باب الانتقالات. وترددت في الأيام الماضية أسماء أكثر من مدافع، منهم البلجيكي توبي ألدرفيريلد (توتنهام هوتسبر) والألماني جيروم بواتنغ (بايرن ميونيخ)، والكولومبي ييري مينا، على رغم ترجيح التقارير أن الأخير بات أقرب الى إيفرتون منه الى يونايتد، في حال قرر برشلونة الاسباني التخلي عنه.

وكثر الحديث أن يونايتد مهدد في المقابل بخسارة نجم وسطه الفرنسي بول بوغبا لصالح برشلونة الإسباني في ظل امتعاض بطل العالم من تجربته الموسم الماضي مع مورينيو، لكن “الشياطين الحمر” أكدوا أن لا نية لهم بالتخلي مجددا عن اللاعب الذي استعادوه في 2016 من يوفنتوس الإيطالي.

ويبقى توتنهام هوتسبر دون أي تعاقد جديد لهذا الموسم قبل ساعات معدودة على اقفال فترة الانتقالات الصيفية، وسيسعى جاهدا لاقناع فريق الدرجة الأولى أستون فيلا بالتخلي عن لاعب وسطه جاك غريليتش الذي يستحق 30 مليون جنيه استرليني بحسب فريقه الحالي.

طباعة

اطلع ايضا على

Comments are closed.