“النهار” اللبنانية تصدر بصفحات بيضاء.. وتوقعات بتوقفها

53

فاجأت صحيفة “النهار” القراء، في عدد الخميس، بصدورها بـ8 صفحات بيضاء بلا محتوى، وسط توقعات بتوقفها عن الصدور جراء أزمة مالية.

واكتفت الصحيفة، في العدد رقم 26680، بوضع اسمها وشعارها في الوسط وصورة النائب الراحل جبران تويني على اليمين.

كما وضعت على اليسار عناوين الصحيفة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وعمدت النهار إلى تغيير صور حساباتها على كافة مواقع التواصل الاجتماعي، من شعارها إلى صفحات بيضاء، من دون تفسير.غير أن مراقبين فسروا الأمر بأنه مقدمة لتوقف الصحيفة عن الصدور.

وأعلنت رئيسة تحرير “النهار” نايلة تويني، عبر صفحتها على “تويتر”، أنها ستعقد مؤتمراً صحفياً ظهر اليوم بمقر الجريدة لتفسير الخطوة.

وتعاني الصحافة المكتوبة اللبنانية من أزمة مالية أدت الى اغلاق جريدة السفير منذ عامين وصحيفة دار الصياد المحلية مؤخراً.

يذكر أن صحيفة “النهار” يومية سياسية، وتعدّ من أقدم صحف البلاد، أسسها جبران تويني وصدر العدد الأوّل منها في 4 أغسطس/ آب 1933 ثم تابع نشرها نجله غسان تويني، وابنه جبران تويني الذي اغتيل بعبوة ناسفة 2005.

وقد اتهمت أسرته النظام السوري بالضلوع في الجريمة، وهو ما نفاه النظام السوري حينها.

طباعة

اطلع ايضا على

Comments are closed.