فلسطين ضيف شرف مهرجان السينما الدولي

15

شارك المخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي والممثلة الفلسطينية المتميزة “عرين عمري” بمهرجان اللقاءات السينمائية الدولية بالعاصمة السينغالية دكار، والذي أقيم بالفترة ما بين 22 و 28 تشرين ثاني المنصرم.

جاء ذلك بناء على دعوة من وزارة الثقافة السنغالية وبالتنسيق مع سفارة دولة فلسطين في السنغال، وقد اختار المخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي عرض فيلمه “عيد ميلاد ليلى” حيث نال إعجاب النقاد والجمهور الذي أبدى تعطشه للتعرف على الواقع الفلسطيني من خلال الشاشة الكبيرة، علما أن هذه المشاركة تعتبر الأولى للسينما الفلسطينية في السنغال. 

وشارك وزير الثقافة السنغالي عبد اللطيف كوليبالي في إدارة النقاش الذي أعقب عرض الفيلم، مبديا إعجابه بالفيلم أداء وإخراجا.

كما أكد أن لا أحد يستطيع أن ينكر الحق الفلسطيني بتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة، مشيدا بنضال الشعب الفلسطيني المستمر من أجل الحرية والعودة.

يذكر أن سفارة فلسطين قد نظمت على هامش المهرجان مؤتمرا صحفيا مميزا للمخرج مشهراوي وللفنانة عمري. 

كما أقام السفير صفوت ابريغيث مأدبة غداء بمنزله على شرف الضيوف وحضره عدد متميز من أركان الثقافة السنغالية يتقدمهم مدراء عدد من المتاحف والمسارح الكبرى وكتاب إضافة لمدير السينما في وزارة الثقافة السنغالية. 

في سياق متصل، قام المخرج مشهراوي والفنانة عمري بزيارة متحف بيت العبودية في جزيرة غوريه قرب العاصمة دكار، وقد قام مدير المتحف إيلوا كولي بتقديم شرح عن تاريخ الجزيرة وعن منزل العبيد، ثم دونا كلماتهما في سجل الزوار.

طباعة

اطلع ايضا على

Comments are closed.