كأس الرابطة: مانشستر سيتي إلى نصف النهائي بركلات الترجيح

70

بلغ مانشستر سيتي حامل اللقب الدور نصف النهائي لمسابقة كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة في كرة القدم، بصعوبة إثر تغلبه على مضيفه ليستر سيتي بركلات الترجيح 3-1 (الوقت الأصلي 1-1) الثلاثاء على ملعب “كينغ باور” في الدور ربع النهائي.

وهي المرة الثانية تواليا التي يتخطى فيها مانشستر سيتي مضيفه ليستر سيتي في الدور ربع النهائي للمسابقة وبركلات الترجيح بعدما فعلها الموسم الماضي (4-3، الوقت الأصلي 1-1) في طريقه إلى اللقب على حساب أرسنال 3-صفر.

وكان مانشستر سيتي البادئ بالتسجيل عبر نجمه البلجيكي كيفن دي بروين العائد إلى الملاعب بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها في الأول من تشرين الثاني الماضي، بتسديدة رائعة من خارج المنطقة في الدقيقة 14، وأدرك مارك ألبرايتون التعادل لليستر سيتي بتسديدة أروع في الدقيقة 73.

وفرض حارس مرمى مانشستر سيتي الواعد أرييانيت موريتش من كوسوفو (21 عاما) نفسه نجما في الركلات الترجيحية بتصديه لركلتي جيمس ماديسون والتركي جاغلار سويونجو بعدما أهدر النمسوي كريستيان فوخس الركلة الثانية، قبل أن يسجل المدافع الأوكراني ألكسندر زينتشنكو ركلة الفوز للضيوف.

وسجل ليستر سيتي ركلة ترجيحية واحدة كانت الأولى لقائده هاري ماغواير، فيما سجل مانشستر سيتي ثلاث ركلات عبر الألماني إيلكاي غوندوغان والبرازيلي غابريال جيزوس وزينتشنكو، وأهدر له رحيم سترلينغ الذي حاول التسديد على طريقة “بانينكا” لكن كرته مرت فوق العارضة.

وخاض الفريقان المباراة في غياب أكثر من لاعب أساسي خصوصا مانشستر سيتي الذي أراح مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا 8 لاعبين أساسيين، فيما لعب المهاجم الدولي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو، على غرار دي بروين، أساسيا في مباراته الأولى بعد غياب ثلاثة اسابيع بسبب الاصابة.

ومنح دي بروين التقدم لمانشستر سيتي بتسديدة قوية من خارج المنطقة أسكنها على يمين الحارس داني وورد (14).

وأنقذ حارس سيتي موريتش مرماه من هدف التعادل بابعاده تسديدة بعيدة لديماراي غراي الى ركنية لم تثمر (22).

وانقذ الحارس وورد مرماه من هدف ثان بتصديه لتسديدة قوية لأغويرو، إثر تمريرة من الدولي الجزائري رياض محرز العائد للمرة الأولى إلى ليستر منذ انتقاله منه إلى مانشستر سيتي هذا الصيف، قبل ان يبعدها الدفاع (46).

ونجح ألبرايتون في ادراك التعادل اثر تلقيه كرة خلف الدفاع من ويلفريد نديندي هيأها لنفسه بيمناه وسددها قوية بالقدم ذاته على الطائر داخل المرمى (73).

وبلغ الدور ذاته، بورتون ألبيون من الدرجة الثانية بفوزه الثمين على مضيفه ميدلزبره من الدرجة الاولى بهدف وحيد سجله جاك هيسكيت في الدقيقة 48.

ويختتم الدور ربع النهائي الأربعاء بمباراتي أرسنال مع جاره اللندني توتنهام، وتشلسي مع بورنموث.

طباعة

اطلع ايضا على

Comments are closed.