رونالدو ينقذ يوفنتوس من الهزيمة الأولى

67

أنقذ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريق يوفنتوس من تلقي الهزيمة الأولى له في الموسم الحالي بالدوري الإيطالي لكرة القدم، وقاده إلى تعادل صعب مع مضيفه أتلانتا 2 / 2 الأربعاء في المرحلة الثامنة عشر من المسابقة.

وتقدم يوفنتوس بعد دقيقة واحدة فقط من بداية المباراة بهدف أحرزه بيرات ديمسيتي لاعب أتلانتا بالخطأ في مرمى فريقه ، وكاد رودريجو بيتانكور أن يضيف الهدف الثاني ليوفنتوس لكن الكرة اصطدمت بالعارضة ، ورد أتلانتا بهدف سجله دوفان زاباتا في الدقيقة 24 .

وفي الشوط الثاني ، تلقى يوفنتوس صدمة بطرد لاعبه رودريجو بيتانكور في الدقيقة 53 لحصوله على الإنذار الثاني، ثم تلقى حامل اللقب صدمة أخرى بعدها بثلاث دقائق عندما سجل زاباتا الهدف الثاني له ولفريقه.

وبعدها بثوان ، دفع ماسيميليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس باللاعب ميراليم بيانيتش بدلا من دوجلاس كوستا ، ثم أشرك رونالدو من مقعد البدلاء مكان سامي خضيرة في الدقيقة 65 .

وقبل 12 دقيقة من نهاية المباراة ، لعب رونالدو دور المنقذ وخطف هدف التعادل 2 / 2 ليوفنتوس بمساعدة ماريو ماندزوكيتش ، ليظل سجل الفريق خاليا من الهزائم في الدوري هذا الموسم.

ورفع يوفنتوس ، الذي حقق التعادل الثاني له في الموسم مقابل 16 انتصارا ، رصيده في الصدارة إلى 50 نقطة.

وحافظ لاتسيو على موقعه في المركز الرابع بعدما تغلب على مضيفه بولونيا بهدفين نظيفين سجلهما لويز فيليبي راموس وسيناد لوليتش في الدقيقتين 30 و90 .

ورفع لاتسيو رصيده إلى 31 نقطة بينما تجمد رصيد بولونيا عند 13 نقطة في المركز الثامن عشر.

كذلك رفع سامبدوريا رصيده إلى 29 نقطة وذلك بعدما تغلب سامبدوريا على ضيفه كييفو بهدفين نظيفين سجلهما فابيو كوالياريلا وجاستون راميريز في الدقيقتين 47 و 59 .

وسجل المخضرم كوالياريلا للمباراة الثامنة على التوالي، و رفع رصيده هذا الموسم إلى 11 هدفا ، متأخرا بفارق هدف وحيد خلف رونالدو وهدفين خلف كرزيستوف بياتيك لاعب جنوه ومتصدر قائمة هدافي الدوري الإيطالي.

وواصل فريق ميلان مسلسل إهدار النقاط في الدوري، وتعادل مع مضيفه فروسينوني سلبيا.

وحصد ميلان نقطة واحدة بالتعادل ليرفع رصيده إلى 28 نقطة ، كما رفع فروسينوني رصيده إلى عشر نقاط في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وأتيحت فرصة ثمينة أمام ميلان في الشوط الأول لكن القائم تصدى لكرة سددها صامويل كاستيليخو ، كما استمر الصيام التهديفي للمهاجم جونزالو هيجواين للمباراة الثامنة على التوالي في الدوري.

وكان التعادل في مباراة الأمس هو الثالث لميلان مقابل هزيمة واحدة في آخر أربع مباريات للفريق ، حيث كان آخر انتصار لميلان في الدوري قد تحقق على حساب بارما 2 / 1 في الثاني من كانون أول الجاري.

وتغلب كالياري على ضيفه جنوه بهدف وحيد سجله دييجو فاريسا في الدقيقة 48 ، ليرفع الأول رصيده إلى 20 نقطة في المركز الثالث عشر،ويتجمد رصيد جنوه عند 19 نقطة في المركز الرابع عشر.

كذلك تغلب بارما على مضيفه فيورنتينا بهدف وحيد سجله روبرتو إنجليسي في الدقيقة 47 ، ليرتفع رصيد بارما إلى 25 نقطة في المركز العاشر

وحقق فريق روما انتصارا مقنعا أمام ضيفه ساسولو،وتغلب عليه 3 / 1 .

ورفع روما رصيده إلى 27 نقطة في المركز السابع، بينما تجمد رصيد ساسولو عند 25 نقطة.

وتقدم روما بثلاثة أهداف سجلها دييجو بيروتي في الدقيقة الثامنة من ضربة جزاء وباتريك ستشيك ونيكولو زانيولو في الدقيقتين 23 و59،ثم رد ساسولو بهدفه في الثواني الأخيرة وسجله كوما باباكار.

أما تورينو ، فقد حسم مباراته أمام إمبولي بثلاثة أهداف نظيفة سجلها نيكولاس نكولو ولورينزو دي سيلفيستري وياجو فالكي في الدقائق 44 و49 و75 .

وأنهى إمبولي المباراة بعشرة لاعبين فقط حيث طرد رادي كرونيتش من صفوف الفريق في الدقيقة 89 .

ورفع تورينو رصيده إلى 26 نقطة في المركز الثامن، بينما تجمد رصيد إمبولي عند 16 نقطة في المركز السادس عشر.

وتعادل سبال مع أودينيزي سلبيا ليرفع الأول رصيده إلى 17 نقطة في المركز الخامس عشر، مقابل 15 نقطة لأودينيزي في المركز السابع عشر.

وحرم إنتر ميلان ضيفه نابولي من تقليص الفارق مع يوفنتوس في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم ، وتغلب عليه بشق الأنفس 1 / صفر الأربعاء في ختام المرحلة الثامنة عشر من المسابقة.

وعلى ملعب “سان سيرو” ، كادت المواجهة بين إنتر ميلان ونابولي أن تنتهي بالتعادل لسلبي لكن إنتر ميلان خطف هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع ، عن طريق لاوتارو مارتينيز.

وأنهى نابولي المباراة بتسعة لاعبين فقط ، حيث طرد كاليدو كوليبالي ولورنزو إنسيني من صفوف الفريق في الدقيقتين 81 والأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

ورفع إنتر ميلان رصيده إلى 36 نقطة في المركز الثالث ،بينما تجمد رصيد نابولي عند 41 نقطة في المركز الثاني بفارق تسع نقاط خلف المتصدر يوفنتوس الذي تعادل مع مضيفه أتلانتا 2 / 2 في وقت سابق اليوم.

وفرض إنتر ميلان سيطرته على مجريات اللعب خلال الشوط الأول ،وكاد أن يهز الشباك عن طريق القائد ماورو ايكاردي لكن كاليدو كوليبالي أطاح بالكرة قبل أن تتجاوز خط المرمى.

وفي الشوط الثاني ، قدم نابولي مستويات أفضل لكنه تلقى صدمة عندما طرد كوليبالي بسبب اعتراضه على قرار الحكم لإعطائه إنذارا.

وكاد نابولي أن يسجل بعدها لكن كوادو أسامواه مدافع إنتر ميلان أحبط فرصة خطيرة لبيوتر زيلينسكي.

وفي الدقيقة 83 ، شارك مارتينيز من مقعد البدلاء مكان جواو ماريو ، ليلعب دور البطولة في الوقت القاتل ويسجل الهدف الحاسم لإنتر ميلان ، قبل طرد إنسيني من صفوف نابولي بسبب اعتراضه على الحكم.

طباعة

اطلع ايضا على

Comments are closed.