تحذيرات من ركود الاقتصاد الأمريكي خلال العام الحالي

35

حذر “تورستن سلوك” كبير خبراء الاقتصاد الدولي في مجموعة “دويتشه بنك” المصرفية الألمانية العملاقة من احتمالات دخول الاقتصاد الأمريكي حالة ركود خلال العام الحالي بسبب الحرب التجارية مع الصين والإغلاق الجزئي لمؤسسات الحكومة الاتحادية الأمريكية.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن هذا التحذير يأتي ظل ظهور مؤشرات على أن أكبر اقتصاد في العالم يتباطأ حاليا، حيث تراجعت خلال الأسابيع الأخيرة مؤشرات ثقة المستهلكين ونشاط قطاع التصنيع في الولايات المتحدة، مضيفة أن خبراء الاقتصاد يرون خلال الشهر الحالي وجود احتمالات ركود الاقتصاد الأمريكي عند أعلى مستوى لها منذ ست سنوات.

يأتي ذلك فيما يستمر الإغلاق الجزئي لمؤسسات الحكومة الاتحادية الأمريكية مع غياب أي مؤشرات على إمكانية نجاح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في التوصل إلى اتفاق مع الكونجرس لتمرير موازنة العام المالي الحالي وإنهاء أزمة الإغلاق.

وقال “سلوك” في مقابلة مع تلفزيون بلومبرج إنه “إذا استمر الإغلاق الحكومي، فقد يؤدي ذلك إلى ركود” الاقتصاد، مضيفا، “تلقينا الكثير من الأسئلة حول حجم تقديرنا لهذا الخطر”.

ويتفق المحللون الاقتصاديون بشكل عام على أن الإغلاق الحكومي المستمر منذ 4 أسابيع والذي قال ترامب إنه قد يستمر شهورا أو سنوات، سيقلص معدل نمو الاقتصاد الأمريكي الربع السنوي بما يتراوح بين 0.1 و0.2 نقطة مئوية لكل أسبوع أو أسبوعين من الإغلاق.

طباعة

اطلع ايضا على

Comments are closed.