أمراض خفية تكمن خلف عدم القدرة على النوم ليلا

34

يعاني الكثيرون من قلة النوم، حيث يجدون صعوبة في الحصول على ليلة نوم جيدة، ما قد ينعكس على الصحة والسلوك اليومي بشكل سلبي.

وفي تقرير أجرته مجموعة من الخبراء حول الأسباب التي تبقي الكثيرين مستيقظين، تم الكشف عن مجموعة من الأمراض الكامنة التي قد تخفيها قلة النوم المستمرة، وهي:

– الاكتئاب:

يعاني 60% من المصابين بالاكتئاب من الأرق أو مشكلات في النوم، وتقول جين بوزييه، ممرضة الصحة النفسية وخبيرة النوم: “الاكتئاب يمكن أن يسبب نوما مزعجا بعدة طرق: قد تصارع من أجل الاستيقاظ في الصباح وتشعر بأنك مشوش طوال اليوم، أو أن المصاب بالاكتئاب قد يستيقظ عدة مرات في الليل، أو ينام بسرعة لكنه يستيقظ باكرا”.

– البروستاتا:

إذا كان شريك حياتك يستمر في الاستيقاظ ليلا للذهاب إلى المرحاض، فهذا قد يعني أنه ربما مصاب بتضخم البروستاتا.

وتقول الدكتورة جين، إن حالة البروستاتا المتضخمة قد لا تسبب قلقا، إلا أن زيارة الطبيب تعد ضرورية لاستبعاد احتمال الاصابة بسرطان البروستاتا، وهو أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى الرجال، حيث يصيب واحدا من كل ستة رجال.

– التهاب المفاصل:

تقول الدكتورة جين: “قد يزيد التهاب المفاصل من الوقت الذي يستغرقه الشخص للشعور بالراحة الكافية للنوم، وبمجرد النوم، يمكن أن تسبب أي حركة ألما يوقظ المريض”.

وتشير الاحصاءات إلى أن 80% من المصابين بالتهاب المفاصل يعانون من صعوبة في النوم.

– انقطاع الطمث:

تشير الدكتورة جين إلى أن أكبر مشكلة في النوم لدى النساء بعد انقطاع الطمث، تكمن في “محاربة جسم لا ينظم درجة حرارة ثابتة”.

وتزيد مشاكل النوم ثلاثة أضعاف مع التعرق الليلي وفوضوية الهرمونات.

وفي محاولة للحصول على ليلة نوم جيدة، تقدم الخبيرة العالمية الشهيرة في النوم، الدكتورة نيرينا راملاخان، مجموعة من النصائح، أهمها:

– تناول وجبة الإفطار خلال 45 دقيقة من الاستيقاظ: حيث أنه إذا كنت لا تتناول وجبة الإفطار، فإن جسمك يعتقد أنه يعيش في “مجاعة” وينتج عن ذلك هرمونات التوتر التي ستعيق نومك لاحقا.

– الذهاب إلى الفراش قبل منتصف الليل: إذ تلعب أول ساعتين في الفراش، دورا أساسيا في الحد من التوتر وإعادة التوازن في عملية التمثيل الغذائي، وبالتالي الحصول على نوم جيد طوال الليل.

– تناول المكملات الطبيعية: يستخدم العقل 10 غرامات من الغلايكوجين في الساعة أثناء النوم، وهو أمر ضروري لإجراء إصلاحات في الجسم خلال الليل.

وقد يعزى بعض النوم غير المستقر إلى نفاد الطاقة أثناء الليل، لذا فإن ملعقة من مزيج العسل الغني بالفيتامينات يمكن أن تحميك من الاستيقاظ في الليل بسبب “أزمة الطاقة”.

– الحصول على غفوة لتجديد الطاقة: يمكن للغفوة أن تساعد في تفريغ ذاكرة المخ العاملة، بحيث يكون هناك “حفظ” أقل في الليل، ما يؤدي إلى نوم أعمق.

ويجب ألا تتجاوز هذه الغفوة ما بين 5 إلى 20 دقيقة، بدلا من النوم الفعلي الذي قد يؤثر سلبا على النوم ليلا.

ويكون أفضل وقت لهذه الغفوة ما بين الساعة 2 ظهرا و4 بعد الظهر.

طباعة

اطلع ايضا على

Comments are closed.