السيد الرئيس يتلقى مزيدا من رسائل التضامن لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا

19

 تلقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مزيدا من رسائل الدعم والتضامن، لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا، الذي صادف التاسع والعشرين من تشرين الثاني.

وتلقى سيادته رسالة دعم من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، ورئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف.

كما تلقى سيادته برقية دعم من رئيس وزراء ماليزيا محاضير محمد، لذات المناسبة.

وأكد محمد، وقوف ماليزيا الدائم والثابت مع القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني والايمان المطلق والراسخ بوجوب قيام دولة فلسطينية ذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية، وأن لا تنازل عن حقوق الشعب الفلسطيني التي يجب أن يحصل عليها كاملة وعلى رأسها حق تقرير المصير وحقه في التنمية المستدامة.

وأشاد رئيس وزراء ماليزيا بحكومة دولة فلسطين وعلى نجاحها في رئاسة مجموعة الـ77 في الأمم المتحدة لهذا العام.

وتلقى الرئيس برقية تهنئة بالمناسبة، من رئيس جمهورية فنزويلا الفوليفارية نيكولاس مادورو موروس.

وقال الرئيس الفنزويلي: “نبدي كل الدعم والاخاء مع الشعب الفلسطيني النبيل وقضيته العادلة، ونحن مقتنعون أنها ستكون قريبا”.

طباعة

اطلع ايضا على

Comments are closed.